الممارسة السليمة للتعامل مع إجراءات عينات الكونترول الخاطئة

Standard

إن القاعدة الأساسية في الممارسة الصحيحة هي مهارة حل المشاكل والبحث عن الحلول الجذرية وهذا لايتحقق الاّ بوجود مهارات محددة ومطلوبة عند الشخص والأمر الآخر هو سلوك الشخص والاحساس بالمسئولية تجاه البحث عن الحلول .

المهارات المطلوبة والمحددّة لاتأتي الاّ بالعلم ثم الخبرة ، بينما السلوك والمسئولية تنبع من وجود الثقة لدى الشخص بقدرته على الكشف عن الاخطاء وإيجاد الحلول المناسبة.

هُنا بعض الممارسات والعادات المطلوب تطويرها لدى أخصائي المختبرات الطبية للتعامل مع نتائج عينات الكونترول الخاطئة :

1.       تحقق دائما من الرسم البياني للكونترول QC Chart  ليمكنك التعرف على نوع الخطاء هل هو نظامي أم عشوائي. تذكر أن الخطاء النظامي ثابت ومستمر وينشاء تدريجيا مع الوقت.

2.       حاول ربط الخطاء مع الأسباب المحتملة . عندما تكتشف وجود خطاء سواء نظامي أو عشوائي فهناك عدة أسباب محتملة لكل نوع. عادة الأخطاء النظامية يكون مصدرها عطل بالجهاز أو تغّير في المحاليل أو المعايرة . الأخطاء العشوائية يكون مصدرها مثلا وجود فقاعات هوائية في المحاليل أو عدم خلط المحلول مع العينة بشكل صحيح.

3.       اربط الأسباب مع التغيرات أو الأحداث الطارئة حديثا . فمثلا عند اكتشافك لوجود خطاء نظامي قد يكون السبب هو تغييرك لأحد المحاليل حديثا أو استخدام لوت Lot  جديد أو معاير جديد أو أن الخطاء حصل بعد ماتم عمل صيانة للجهاز وهكذا فأن الربط يسّهل عملية التعرف على الخطاء ومصدره بسهولة.

4.       تحقق من الحلول المطروحة وتوثيق ذلك. إذا قمت باكتشاف المشكلة ووجدت الحل ، يجب التاكد ان هذا الحل فعّال ويتم التأكد بإعادة فحص جميع الكونترولات Loading up  وكذلك يجب إعادة فحص عينات المرضى اللاحقة بعد التأكد من وقت حدوث المشكلة بالكونترول. التوثيق لجميع ماسبق أمر ضروري ومهم .

Advertisements