بعض الممارسات الخاطئة في إجراءات الجودة

Standard

لماذا يجب علينا كمختصي جودة تجنب  العادات القديمة والسيئة في التعامل مع نتيجة الكونترول عندما تكون خارج المدى المستهدف . باختصار اكثر العادات الخاطئة هي

  1. اعادة الكونترول مرة أخرى 
  2. تجربة كونترول جَديد

اعادة الكونترول مرة أخرى هي عبارة عن تأجيل للمشكلة وكأننا نقول اننا غير واثقين باجراءات عمل الكونترول ليقوم بعمله كما ينبغي ، فاذا كان هناك ثقة بالكونترول واجراءاته اذا لماذا يتم الاعادة بمجرد ان تكون النتيجة غير مرغوبة.

ايضا اعادة فحص الكونترول ينتج عنه مستويات محددة من الاخطاء وتاجيل حل المشكلة حتى يتفاقم الوضع ويضهر الخطاء بشكل كبير ومؤثر على عينات المرضى .

مثال توضيحي /

هنا في الأسفل شارت توضيحي حصل خطاء في الكونترول خمس مرات ( مرقّمة اعلى الشارت) وتم الاعادة . في المرة الثالثة والرابعة تم الاعادة واصبحت نتيجة الكونترول بشكل طبيعي.

في المرة الخامسة تمت الاعادة في المرة الأولى وتحسّن ولكن لازال خارج المدى المستهدف، تم الاعادة للمرة الثانية واصبح افضل وفي المرة الثالثة اصبح داخل المدى المستهدف تماما . قد يبدو الوضع في السليم الآن ولكن لو تلاحظ جميع نتائج الكونترول تشير الى مشكلة واضحة وهي خطاء نظامي  ( systematic error ) يجب التعرف عليه وحله جذريا.

لذلك اعادة الكونترول كما ذكرت ماهي الاّ تاخير الحلول الجذرية لمشاكل في الجهاز او غيره.

                      qc                                                                                     

لذلك من الواجب عند الحصول على نتيجة خاطئة للكونترول التحقق من عدم وجود أخطاء ، وعادة يبداء التأكد من الجهاز والمحاليل وهكذا .

من الممارسات الخاطئة في التعامل مع أجراءات الكونترول عند الحصول على نتيجة  خارج النطاق أو المدى هوتجربة عينة كونترول جديدة وخاصة بعد إعادة الكونترول السابق ولم يكن هناك تحسّن في النتائج. هناك ظروف مسموح بها لاستخدام هذه الممارسة فمثلا عندما تكون كمية الكونترول قليلة ولاتكفي ان يقوم الجهاز بتحليلها ومثال آخر هو عندما يكون هناك مشكلة في ظروف التخزين تؤثر على عملية ثبات عينة الكونترول.

ولكي يتم تجنب مثل هذه المشاكل فان وجود تعليمات مكتوبة بعناية توضح طريقة تحضيرعينات الكونترول وطرق التخزين المناسبة وتشمل هذه التعليمات ظروف الثباتية وعدد كم مرة يمكن تمرير الكونترول وغيرها من المعلومات المهمة .

 من الاشياء المهمة أيضا هو التدريب على هذه الإجراءات وتنفيذها بشكل متقن.

بعض الممارسات الخاطئة اصبحت عادة للأسف يلجاء اليها بعض العاملين في المختبرات الطبية لأنها سهلة ولاتحتاج تعلّم مهارات جديدة للبحث عن حلول للمشكلات باستخدام اساليب منظمة ومنهجية.

Advertisements

2 thoughts on “بعض الممارسات الخاطئة في إجراءات الجودة

  1. لذلك حتما يجب على كل رئيس قسم الحرص على تأكيد الصلاحية للجهاز ( Varification )

    لأنها بإذن الله تحد من الأخطاء (Systemic Error)
    وتقلل نسبة حدوث الخطأ الشائع الى نسبة ضئيلة (Random Error)
    وللأسف ان هذا السلوك الذي تحذر منه سعادتك ، هو السلوك المتبع في أغلب المختبرات

    سعدت بطرحك دكتور سلطان وننتظر الجديد 🌹

  2. شكرا لتعليقك أستاذ نايف ،اضافة مميزة من شخص ضليع في جودة المخنبرات .
    أتفق تماما مع ماطرحت وبعض الممارسات الخاطئة اصبحت عادة للأسف يلجاء اليها بعض العاملين في المختبرات الطبية لأنها سهلة ولاتحتاج تعلّم مهارات جديدة للبحث عن حلول للمشكلات باستخدام اساليب منظمة ومنهجية.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s