صدور طبعة جديدة من أفضل مرجع في الكيمياء السريرية Tietz Textbook of Clinical Chemistry and Molecular Diagnostics

Standard

d16bc840b78a993097cf5cd5e9

الكتاب الرائع والمرجع رقم 1 في تخصص الكيمياء السريرية يعود في نسخته الجديدة بتوسع أكثر حيث تم اضافة 22 باب Chapters جديد من ضمنها :

  • ِApplications of mass spectrometry
  • Hematology
  • Transfusion medicine
  • Microbiology
  • Biobanking
  • Biomarker utility in the pharmaceutical industry

من ضمن المزايا الجديدة هو اضافة خاصية Expert consult  وتحوي العديد من الانيميشن والأسئلة وحالات مرضية واسئلة للتحدي وغيرها.

 

الفيديو من موقع Elseiver يسلط الضوء على بعض الخصائص الجديدة للكتاب

 

Advertisements

بعض الممارسات الخاطئة في إجراءات الجودة

Standard

لماذا يجب علينا كمختصي جودة تجنب  العادات القديمة والسيئة في التعامل مع نتيجة الكونترول عندما تكون خارج المدى المستهدف . باختصار اكثر العادات الخاطئة هي

  1. اعادة الكونترول مرة أخرى 
  2. تجربة كونترول جَديد

اعادة الكونترول مرة أخرى هي عبارة عن تأجيل للمشكلة وكأننا نقول اننا غير واثقين باجراءات عمل الكونترول ليقوم بعمله كما ينبغي ، فاذا كان هناك ثقة بالكونترول واجراءاته اذا لماذا يتم الاعادة بمجرد ان تكون النتيجة غير مرغوبة.

ايضا اعادة فحص الكونترول ينتج عنه مستويات محددة من الاخطاء وتاجيل حل المشكلة حتى يتفاقم الوضع ويضهر الخطاء بشكل كبير ومؤثر على عينات المرضى .

مثال توضيحي /

هنا في الأسفل شارت توضيحي حصل خطاء في الكونترول خمس مرات ( مرقّمة اعلى الشارت) وتم الاعادة . في المرة الثالثة والرابعة تم الاعادة واصبحت نتيجة الكونترول بشكل طبيعي.

في المرة الخامسة تمت الاعادة في المرة الأولى وتحسّن ولكن لازال خارج المدى المستهدف، تم الاعادة للمرة الثانية واصبح افضل وفي المرة الثالثة اصبح داخل المدى المستهدف تماما . قد يبدو الوضع في السليم الآن ولكن لو تلاحظ جميع نتائج الكونترول تشير الى مشكلة واضحة وهي خطاء نظامي  ( systematic error ) يجب التعرف عليه وحله جذريا.

لذلك اعادة الكونترول كما ذكرت ماهي الاّ تاخير الحلول الجذرية لمشاكل في الجهاز او غيره.

                      qc                                                                                     

لذلك من الواجب عند الحصول على نتيجة خاطئة للكونترول التحقق من عدم وجود أخطاء ، وعادة يبداء التأكد من الجهاز والمحاليل وهكذا .

من الممارسات الخاطئة في التعامل مع أجراءات الكونترول عند الحصول على نتيجة  خارج النطاق أو المدى هوتجربة عينة كونترول جديدة وخاصة بعد إعادة الكونترول السابق ولم يكن هناك تحسّن في النتائج. هناك ظروف مسموح بها لاستخدام هذه الممارسة فمثلا عندما تكون كمية الكونترول قليلة ولاتكفي ان يقوم الجهاز بتحليلها ومثال آخر هو عندما يكون هناك مشكلة في ظروف التخزين تؤثر على عملية ثبات عينة الكونترول.

ولكي يتم تجنب مثل هذه المشاكل فان وجود تعليمات مكتوبة بعناية توضح طريقة تحضيرعينات الكونترول وطرق التخزين المناسبة وتشمل هذه التعليمات ظروف الثباتية وعدد كم مرة يمكن تمرير الكونترول وغيرها من المعلومات المهمة .

 من الاشياء المهمة أيضا هو التدريب على هذه الإجراءات وتنفيذها بشكل متقن.

بعض الممارسات الخاطئة اصبحت عادة للأسف يلجاء اليها بعض العاملين في المختبرات الطبية لأنها سهلة ولاتحتاج تعلّم مهارات جديدة للبحث عن حلول للمشكلات باستخدام اساليب منظمة ومنهجية.

ارتفاع البوتاسيوم الكاذب بالدم Pseudohyperkalemia

Standard

تعريف

يعرّف ارتفاع البوتاسيوم الكاذب في الدم بانه ارتفاع البوتاسيوم لمستويات عالية في عينات الدم المسحوبة مع عدم وجود أعراض سريرية مصاحبة وأيضا عدم وجود خلل في توازن الالكترولايت الأخرى.

الأهمية

تذكر دائما أن ارتفاع البوتاسيوم الحقيقي في الدم هو حالة طبية حرجة تؤدي للوفاة اذا لم يكن هناك تدخل طبي مباشر ، بينما الارتفاع الكاذب لايصاحبه أي تاثير على المريض .

إذاٍ هنا السؤال ، لماذا نهتم بهذه الحالة اذا كان الارتفاع الكاذب غير مؤذي للمريض ولا يعكس المستوى الحقيقي للبوتاسيوم في الدم  ؟ يكمن السبب انه قد يتم تفسير النتيجة بشكل خاطئ وينتج عنه البدء في علاج خاطئ يتسبب في مشاكل تهدد سلامة وحياة المريض.

لذلك يجب التحقق من أي نتيجة يكون البوتاسيوم مرتفع ولايوجد أعراض للارتفاع مثل تعب العضلات والضعف العام والشلل وعدم انتظام دقات القلب والغثيان.

اسباب ارتفاع البوتاسيوم الكاذب

هناك اسباب كثيرة بعضها فني وتحليلي مثل تلك التي تتعلق بسحب الدم وظروف تخزين العينة ، وأخرى سريرية مثل ارتفاع تركيز الصفائح الدموية وخلايا الدم البيضاء بالدم وأمراض الكلى ولكن يجب ان نهتم فقط عندما يكون الارتفاع اكثر من 0.4 mmol/L  عن التركيز الحقيقي للبوتاسيوم في البلازما .

في هذا المقال سوف يتم التركيز على بعض الحالات السريرية

ارتفاع الصفائح الدموية thrombocytosis 

اول من قام بالاشارة الى دور الصفائح الدموية في سبب ارتفاع البوتاسيوم الكاذب بالدم هو الباحثان  

Hartmann و Mellinkoff

وذلك في عام 1955 حيث ذكرا ان تسرب البوتاسيوم من الصفائح الدموية خلال عملية التجلط في انبوب سحب الدم يؤدي الى ارتفاع تركيز البوتاسيوم. وقد تم تاكيد ذلك في عدة ابحاث الى يومنا هذا .

ارتفاع خلايا الدم الحمراء erythrocytosis

في هذه الحالة نظرا لأن خلايا الدم الحمراء عالي ينفض حجم السيرم ويتركز البوتاسيوم

   في حالة الصفائح الدموية المنشطة activated platelets   

عندم يكون هناك صفائح دموية منشّطة فأنها تتجمع بسرعة عالية وتفرز بوتاسيوم بتراكيز عالية وخاصة في مرحلة زوال الحبيبات degranulation.